الرئيسية » مقالات » اصدارات دار (جيا) لنشر وطبع الثقافة الكوردية

اصدارات دار (جيا) لنشر وطبع الثقافة الكوردية

دار (جيا) التي انشأت بعد سقوط الصنم وضعت على عاتقها بطبع كتب تتناول القضية الكوردية والثقافة الكوردية باللغة العربية وقد اصدرت عدة كتب خلال السنة 2005 ومنها.
1- البستان الذي لاتغيب عنه الشمس، وهي مسرحيةذات فصل واحد للاطفال كتبت باللغة العربية ومنعت دائرة رقابة المطبوعات في نظام المقبور نشرها عام 1996 للقاص سمير مصطفى وقام الاديب شعبان مزيري بترجمتها الى اللغة العربية علما ان المسرحية لم تطبع لحد الان باللغة العربية وهي مخطوطة وقامت دار جيا بطيعها والمسرحية تتناول موضوع الصراع بين قوى الخير والشر، وانتصار قوى الخير على قوى الشر.
2- اثنان واربعون حديثا نبويا شريفا، من اعداد وترجمة الشيخشعبان الكولي الى اللغة الكوردية صدر الكتاب الموسوم بـ(اثنان واربعون حديثا نبويا شريف).
وان هذه الترجمة تعتبر خطوة مهمة في مجال نقل الثقافة الاسلامية الى اللغة الكوردية وخاصة بعد طبع عدة تفاسير للقرآن الكريم باللغة الكوردية .
3- مذكرات شفيق محمود الجاف، يتطرق الكاتب الى الاوضاع السياسية والثقافية التي كانت تمر بها منطقة خانقين وضواحيها مسقط رأس الكاتب في الربع الثاني من القرن العشرين مسلطا الضوء على النشاطات للحزب الديمقراطي الكورستاني في منطقة خانقين وجلولاء وبعقوبة وكلار وكفري .
4- مأساة الكورد: وهي مجموعة من قصص لاكراد كوردستان تركيا، ترجمت الى اللغة العربية من قبل الاديب شعبان مزيريوفائزة باوة تتضمن مجموعة (29) قصة قصيرة للاطفال مع سبع قصص اجتماعية للقاص محمد أمين بوز ارسلان وشعبان مزيري.
5- كتابات فيزمن الاحتلا : وهي مجموعة من التحليلات السياسية والثقافية يتناول فيها شأن الكورد في المرحلة الراهنة للصحفي عبدالله عباس.
6- قلم محتل.. قلم منحل.. وهي مجموعة من مقالات تتناول الوضع الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والسياسي للشعب العراقي بعد سقوط الصنم للكاتب الصحفي قحطان الاسدي بواقع (150) صفحة بالحجم المتوسط.
7- اصل الكورد وبدايات الحس القومي لدى الاكراد، هذا الكتاب متكون من فصلين، الاول اصل الكورد والثاني بدايات الحس القومي لدى الاكراد بواقع (170) صفحة بالحجم المتوسط.
8- كلكم اولادي: رواية للروائي فاضل حسين نايف من(100) صفحة من حجم المتوسط وهي قصة اجتماعية تسلط الضوء على الواقع الاجتماعية في الر يف العراقي فيوسط العراق .
9- كركوك وصراع القوى الكبرى على كوردستان (قراءة فيالقضية الكوردية في الربع الاول من القرن العشرين) تأليف المحامي شعبان مزيري، يسلط الضوء على تاريخ مدينة كركوك ومحاولات الانكليز للسيطرة عليها، ويعتقد الكاتب بان الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به المدينة السبب الاساسي الخفي لدى بريطانيا لتراجع عن العهود التي اعطيت للاكراد باستقلال كوردستان فغيرت سياستها وبدل الاستقلال قامت بتقسيمها بين دول الجوار .

التآخي