الرئيسية » التاريخ » الكورد في الاتحاد السوفيتي – الجزء الثاني-عدد الكورد وتوزيعهم

الكورد في الاتحاد السوفيتي – الجزء الثاني-عدد الكورد وتوزيعهم

عدد الكورد في الاتحاد السوڤييتي 


















السنة     1929   1959   1970  1979  
 كورد إزيديون 
 العدد (بالألف)  54.661  14.523  58.79   88.930   115.858
 






























































 السنة   1926    1959  1970   1979 
 الجمهورية  كورد  أيزيديون
 أرمينيا   3.025
5.5 % 
 12.237
 %84.3
 25.627
43.6 %
 37.486
42.2 %
 50.822
44 %
 آذربيجان  41.193
75.4 % 
 ______  1.487
2.5 % 
 5.488
6.2 %
 ______
 جيورجيا  
 7.955
14.6 % 
 2.262
%15.6  
 16.212
27.6 %
 20.690
23.3 %
 25.688
22.2 %
 تركمانستان 
 2.308
4.2 %
 ______  2.263 
3.8 %
  2.933
3.3 %
 ______
 كازاخستان    ______  ______ 5.836
9.9 %  
 12.313
13.8 %
 ______
 أوزبكستان   180
0.3 % 
  24
0.2 % 
 2.591
4.4 %
 2.046
2.3 % 
 ______
جمهوريات أخرى (روسيا وطاجيكستان وقيرغيزيا)      ______  ______  4.783
8.1 %
 7.974
9 %
 ______



التوزيع الحضري والريفي للكورد































  المكان/ السنة   1926   1970
 كورد  إزيديون
  حضر 1.875
3.4 %
 2.245
15.5 %
 34.317
38.6 %
 ريف  52.786
96.6 %
 12.278
84.5 %
  54.613
61.4 %
    في جمهورية جيورجيا فقط
 حضر   1.093
13.7 %
 2.164
95.7 %
 20.031
96.8 %
 ريف   6.862
86.3 %
 98
4.3 %
 659
3.2 %

    
ملحوظات:
1 – في الإحصاء السوڤييتي لعام 1926 تم فصل الإزيديين عن باقي الكورد لأسباب تتعلق بتجمعاتهم السكانية [5] ، ولكن اعتبارا من إحصاء عام 1959 أعيد دمجهم مع الكورد مرة أخرى إثر هجرة قسم كبير من الإزيديين خارج الاتحاد السوڤييتي .

2 – تضاعف عدد الكورد عموما والإزيديين خصوصا في أرمينيا في إحصاء عام 1959 بسبب قيام سلطات آذربيجان السوڤييتية بتهجير أعداد كبيرة من الكورد خارج آذربيجان فاستقر معظمهم في أرمينيا وجيورجيا .
3 – في إحصاء عام 1926 شكل الإزيديون أغلب التجمع الحضري في جيورجيا بخلاف الجمهوريات الأخرى حيث تركزوا في الريف .
الوضع القانوني والاجتماعي
إن أساس المواطنة والجنسية في الاتحاد السوڤييتي هو التوطن والاستقرار في المنطقة الأم لكل شعب من شعوب الاتحاد ، أي أن الأمر لا ينطبق على المنفيين خارج مناطقهم الأصلية ، لهذا فإن الكورد في إقليم ما وراء القوقاز (خصوصا أرمينيا) وفي تركمانستان هم من يتمتعون بكامل المواطنة في الدولة السوڤييتية ، بينما الكورد المنفيون في إقليم آسيا الوسطى (كازاخستان وأوزبكستان بالخصوص) لا تسري عليهم صفات المواطنة تلك حتى لو قيل إنهم استقروا في منفاهم لأن حرية الحركة والاستطيان مرتبطة بالعيش في البلاد الأصلية طبقا للقوانين التي سنها البرلمان السوڤييتي في هذا الشأن عام 1950 ، أيضا يصعب القول أن عددا كبيرا من الكورد غادر مناطقه التي عاش فيها لعدة قرون بشكل طوعي دون تثبت ذلك من خلال الكورد أنفسهم ، وهو السؤال الذي ما زال مفتوحا للإجابة عنه .
والكورد في الاتحاد السوڤييتي موجودون في جميع مواقع العمل وفي كل المستويات المعيشية خصوصا في أرمينيا ، غير أنهم مع ذلك يعملون في المزارع الجماعية باستثناء الكورد (الإزيديين خصوصا) في جيورجيا والذين يعملون في الصناعة ويتمتعون بمستوى معيشي مرتفع مقارنة بالجماعات العرقية الأخرى في الاتحاد السوڤييتي ، كما تخرج المرأة الكوردية للعمل مثل معظم نساء الدولة .


مستوى التعليم لدى الكورد في الاتحاد السوڤييتي














  السنة  1926     1970
 كورد   إزيديون
 نسبة المتعلمين  3.7 %  2.1 %  99 %

 
ملحوظة: في عام 1926 كان عدد المتعلمين باللغة الكوردية 47 كورديا (بنسبة 2.3 % من مجموع الكورد المتعلمين) و32 إزيديا (بنسبة 10.4 % من مجموع الإزيديين المتعلمين) .

مستوى التعليم لكل ألف كوردي في أرمينيا بدءا من عمر 10 سنوات فما فوق


































مستوى التعليم  النوع   1926  1970
  أساسي   رجال   245  346
 نساء   138   294
  ثانوي   رجال   179  257
 نساء  43   98
  عالي   رجال   6  13
 نساء  1  3