الرئيسية » بيستون » نـــــــــــــــــــداء للتضامن مع الكورد الفيلية

نـــــــــــــــــــداء للتضامن مع الكورد الفيلية

ليس بيننا من يجهل جريمة الأجتثاث البشعة التي تعرض لها الكورد الفيلية عام 1980 وما قبل هذا التاريخ وبعده على ايدي الزمر المسعورة لنظام البعث الدموي ’ فقد تم خطف اكثر من خمسة الآف من بناتهم وابنائهم وغيبوا في السجون والمعتقلات وتمت تصفيتهم وابادتهم بصمت ووحشية ’ وتم تهجيرهم بخسة ونذالة ورميهم على حدود الجوار وفي ظروف شديدة القسوة بعد ان سرقوا ونهبوا اموالهم وثرواتهم وكل ما يمتلكون من مقتنيات شخصية تربط ذكرياتهم بتاريخ اهلهم واجدادهم ’ فاستشهد في الطريق وفي المخيمات الكثير من الأطفال والشيوخ والنساء نتيجة العوز والفقر والأوبئة وقسوة الظروف ولوعة فراق الأحبة وفلذات اكبادهم ومجهولية مصير من افتقدوهم ’ فكانت تلك الجريمة الوحشية هي الأنفلــة الأولى والأكثر بشاعة في تاريخ العراق الحديث .
رغم كل تلك الجرائم والأبادة والمطاردة والعذابات واللوعة ’ استمر الكورد الفيلية اوفياء لوطنهم وشعبهم وتاريخهم وتقاليدهم النضالية وسخيين في التضحية والفداء سباقين بشد خيوط الألفة والأخوة والمودة والتضامن مع ابناء مجتمعهم العراقي .. فكانوا دائماً اول المعارضين للفاشية والعنصرية والدكتاتورية ’ واول المضحين والمستشهدين داخل صفوف الحركة الوطنية .
معيباً جداً ان نتجاهل التاريخ المشرق للكورد الفيلية والتضحيات الجسام التي قدموها من اجل وطنهم وشعبهم ونترك جرحهم ينزف حزناً وخيبة امل ’ وقضيتهم العادلة مدفونة تحت اتربة النسيان والتجاهل ’ اننا بذلك نهين الضمير الوطني ونجرح الوجدان الأنساني ونتجاهل الأرادة الشعبية ’ بهذه الحالة سوف لن يغفر لنا العراق ابداً .
ايها السيدات والسادة :
اذا ما حاول البعض ان يتجاهل المصائب والمحن المتواصلة للكورد الفيلية في مهاجرهم وشتاتهم ومخيماتهم ’ او يتنكر لتضحياتهم وشهدائهم ويتجاوز همهم ومطاليبهم العادلة واهمال حقهم في اخذ القصاص ممن ارتكبوا جريمــة الأنفلة والأجتثاث والأبادة الجماعية بحقهم ’ فعلينا نحن اشقائهم واهلهم ان نتوجع لعذاباتهم ونحزن لمصائبهم .. انهم اهلنا وهويتنا وبياض تاريخنا الوطني ’ انهم الطيف الذي لا يمكن للعراق ان يكون بغيابه جميلاً ’ انهم جرح العراق ووجع العراقيين , انهم نحن .. اخوتنا ذاقوا معنا المر والحلو وشاركونا في بناء الوطن والتاريخ والحضارة ’ومن اجل مستقبلنا ضحوا واستشهدوا وتعذبوا وقدموا الكثير للشعب والوطن .
علينا الآن ان نكون اوفياء لقضيتهم التي هي قضيتنا ’ ونتحمل اعباء محنتهم ونرفع حقهم عالياً ونفرض قضيتهم على المتجاهلين لها بقوة الرغبة والأخلاص والأرادة ’ كمت ونرجوا من جميع المعنيين وخاصة من ابناء الكورد الفيلية ’ ان يساعدونا بتقديم كل ما يتعلق بقضيتهم ومآساتهم من صور ووثائق ومشاهد وذكريات وافلام … كما سنقدم شكرنا وامتناننا لكل من يساهم معنا ويدعم مبادرتنا من ابناء الجالية العراقية خارج الوطن .
ستصدر اللجنة لاحقاً موعداً وبرنامجاً لهذه المناسبة

لجنــة التنسيــق للجاليــة العــراقيــة ـــ برلين ـــ

برلين : 04 / 11 / 2006

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *