الرئيسية » جمعية الكورد الفيلية - شمال بريطانيا » الجاليات العراقية تقيم اعتصاما ضد الارهاب

الجاليات العراقية تقيم اعتصاما ضد الارهاب

السبت 13/8/2005 “وطن الجميع” تقرير من الدكتورة منيرة أميد- اقيم اليوم السبت 13/8/2005 في مركزمدينة مانشستر البريطانية اعتصاماً ضد الارهاب بكل اشكاله. لتأكيد ان ليس للارهاب هوية سوى انه يحارب المدنية والديمقراطية والقيم الحضارية وأنه عدو للانسانية، وبرئ منه كل البراء الدين الحنيف الذي اتخذوه ستاراً لافكارهم الهدامة والمريضة، المعادية للمجتمع والانسان، بغض النظر لانتمائه العرقي اوالديني.

وقد اقيم الاعتصام بدعوة من مجلس الجالية العراقية في شمال بريطانيا والذي يضم في صفوفه كل القوى الليبرالية والاسلامية والكردية العاملة على الساحة البريطانيا ومنهم جمعية الكرد الفيلية والجمعية النسوية للكورد الفيلية والحزب الكوردي الفيلي العراقي . وقد حضر الاعتصام عمدة مانشستر الذي حيا جميع الحضور وسأل عن احوالهم واحتياجاتهم كما كان هناك حضور كبير للاعلام البريطاني، حيث غطى الاعتصام كل من محطتي بي بي سي وكرينادا التلفزيونيتين البريطانتين، والصحف المحلية. وللاسف لم يكن الحضور بالمستوى المرجو، رغم ضغط الجالية لاجراء هذه الفعالية لتوصيل الصوت المعتدل والعقلاني الى المجتمع البريطاني ، وذلك لسوء الاحوال الجوية وترافقه ومسيرة اخرى اقيمت في لندن من قبل القوى والاحزاب الكردية ضد ما يتعرض له اخواننا الكورد في ايران. وقد تم توزيع منشور يبين موقف الجالية من العمليات الارهابية التي طالت لندن وربطها بما يجري في وطننا الحبيب العراق.
ولكن هناك حدثاً طريفاً وقع ، حيث تصادف وجود حفل زفاف في موقع الاعتصام ، واصرت العروس واهلها على ان يلتقطوا صورة لهم وهم بين الشعارات المنددة بالارهاب ،ليعبروا عن تحديهم في وجه القوى الظلامية المعادية للحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *