الرئيسية » جمعية الكورد الفيلية - شمال بريطانيا » جمعية الكورد الفيلية والجمعية النسوية للكورد الفيلية تستنكر الجريمة الجبانة في مدينة خانقين

جمعية الكورد الفيلية والجمعية النسوية للكورد الفيلية تستنكر الجريمة الجبانة في مدينة خانقين



عاد يد الارهاب البعثسلفي لينال من احبتنا وابناء وطننا ،عاد نهر دماء العراقيين الزكية من الكورد الفيلية ليلتقي ونهر دم اخوتهم من العرب الشيعة مرة اخرى، ليرويا بروافدها ارض الوطن ، وليكون شاهداً من جديد على جرائم الحقد الطائفي،الذي ما زال روحه يتغذى من عذاباتنا من عهد السقيفة ومروراً بيزيد وآل امية وآل العباس، من الحجاج الى ابن العوجة . من ابن ابيه الى ابن الزرقا. أما آن الآوان لدماء شهدائنا ان تنطق، اين انتم يا رجال، يامن اتخذتم من سيرة الائمة من آل البيت رسول الله نبراساً. كفى سكوتاً، ونعيق الغراب يملئ آذاننا صبح مساء ، ونباح الكلاب ( نستميح عذراً من الكلاب لهذا التشبيه) يعلو من اجل حفنة من سفاحي دماء اطفالنا من الاخوة الاعداء، احمرت ظهورهم .

الم تسمع حكومتنا الموقرة لحد الان ،آهات الامهات والثكالى والايتام. وهي تتهيأ لتضع يدها في ايدي القتلة والسفاحين، تحت شعار” مؤتمر الوفاق الوطني”. فبأس وفاق يساوي بين ضحايا والجلادين. الم تعلموا حتى الان “ان من اكرم اللئيم تمردا”؟؟؟ فاهدوكم هذه الهدية؟؟؟!!!.

في وقت التي نواسي انفسنا وأهالي الضحايا، الذي انتقلوا الى الباري وهم يؤدون صلاتهم، في يوم ومكان مقدسين، اليك يا حبيبتنا يا درة تاج مدن الفيلية “مدينة خانقين”، نرفع بصلواتنا ودعائنا الى الباري عز وجل ان يحميك واهلك دوماً من كل الشرور ، وان يضمد الله ببلسم جراحاتك، ويلهم اهل الضحايا الصبر ، ويدخل شهدائنا جناته مع العليين.

كما ندعوا كل اصحاب الضمائر الحية ان تستنكر هذه الجرائم البشعة، وان لا تكيل بمكيالين.

وفي الختام لا يسعنا سوى ان نقول ” حسبنا الله ونعم الوكيل”.

” انا لله وانا اليه راجعون”

جمعية الكورد الفيلية ـ شمال بريطانيا
الجمعية النسوية للكورد الفيلية

المصدر: صوت العراق، 19/11/2005