الرئيسية » جمعية الكورد الفيلية - شمال بريطانيا » مسيرة في ذكرى تهجير الكورد الفيلية ومأساة الانفال

مسيرة في ذكرى تهجير الكورد الفيلية ومأساة الانفال


السبت 29/04/2006 



تحت شعاري ” أعادة الحقوق للكورد الفيلية مسؤولية الجميع”، و “ومن أجل ان لا تتكرر مأساة الكورد الفيلية وحلبجة والانفال”، انطلقت اليوم مسيرة حاشدة من احد منتزهات مدينة مانشستر البريطانيا متوجهة الى مركز المدينة. وذلك في الذكرى السادس والثلاثين لاكبر عملية تهجير قسري ضد الكورد الفيلية في العراق ، والذكرى السادس والعشرين لاكبرعملية تطهير طائفي وعرقي ضدهم ، واحياء الذكرى 18 لبدأ جرائم الانفال والذي شمل ما تبقى من الكورد، والذي تصادفت جميع هذه الجرائم في هذا الشهر.

تتقدمت المسيرة دراجات الشرطة البريطانية ، ثم احد اشبال الفيلية وهو يدق موسيقى جنائزية حزينة على طبل. فكوكبة من الكورد بكل اطيافهم يحملون علم كوردستان وشعارات المسيرة ، ولافتات وصور شهداء الكورد ، واخرى تطالب الحكومة بانزال العقاب العادل بمرتكبي تلك الجرائم ، واخرى تعاهد الضحايا على عدم نسيانهم.



اثارت الحشود المنطلقة في المسيرة انتباه الجمهور البريطاني، لدى اختراقها شوارع مانشستر. و بدا متعاطفاً مع المسيرة وخاصة بعد توزيع منشورات عليهم، تقدم تعريفاً بالكورد ومأساتهم.

عند نقطة النهاية وفي الساحة المقابلة لبلدية مدينة مانشستر تجمع المشاركون ليستمعوا الى كلمة اللجنة المنظمة للاحتفال الذي القاها الاخ ستار الفيلي نيابة عنهم، كان نصها:

الاخوات والاخوة المحترمين

ان هذه المناسبات الاليمة التي جمعتنا اليوم وهي جرائم الابادة الجماعية التي ارتكبت بحق شعبنا الكوردي واولها جريمة تهجير الكورد الفيلية من وطنهم العراق وحجز أبناءهم كرهائن والذي بقي مصيرهم مجهولا لحد اللحظة وكذلك جرائم حلبجة والانفال السيئة الصيت، والتي هي وصمة عار في جبين الفاشية البغيضة التي مثلها وبجدارة النظام البعثي في العراق وما ارتبط به من فكر شوفيني عنصري ضد كافة مكونات الشعب العراقي .

نشكر لكم مشاركتكم هذه متمنين لكم ولوطننا الحبيب الامان والاستقرار ، وان يوحد الله قلوب الجميع على المحبة كما كنا دوما ًبالرغم من اختلافاتنا العرقية والمذهبية والطائفية والسياسية. وان نكون يداً واحدة ضاربة ضد الارهاب واعداءنا المشتركين.
ومن اجل ان لا تتكرر المآسي التي نالت من كل شرائح بلدنا. نعاهد أهلنا أن لا نسمح للفاشية ان تعود الى حكم العراق مجدداً. وانما ستكون هذه المناسبة حافزاً قوياً لبناء عراقنا الديمقراطي الفدرالي الخالي من انتهاكات لحقوق الانسان .

كما نعاهد شهدائنا ان لا ننسى تضحياتهم وسنجعل من دماءهم الزكية مناراً ينير دربنا.

المجد والخلود لشهداء الكورد وكوردستان
المجد والخلود لشهداء العراق
فليعش شعبنا الابي الصامد بكامل اطيافه
والخزي والعار لقتلته ومضطهديه

وبعد ذلك انطلقت من الحناجر أنشودة الكورد القومية “ئه ي رقيب” لتختتم المسيرة.

ثم تم تبليغ للمشاركة في الامسية التأبينية التي ستقام في ذكرى يوم الشهيد الفيلي والذي سيصادف 8 أيار (مايو).



ومن الجدير بالذكر ان اللجنة المنظمة للمسيرة تشكلت بدعوة من جمعية الكورد الفيلية في شمال بريطانية والجمعية النسوية للكورد الفيلية الى الاخوة من الحزبين الكوردستانيين الكبيرين، الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني وكذلك الجمعيات الكوردستانية العاملة في بريطانية، والتي استجابت للدعوة فوراً وارسلت ممثليها الى اللجنة ، لتكون هذه المسيرة باكورة العمل المشترك بين كل الاحزاب والتنظيمات الكوردستانية. وبمشاركة عراقية واسعة.

عن اللجنة المنظمة للمسيرة
د. منيرة أميد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *